أهمية العيادات

أهمية العيادات:

يتم تشخيص كثير من الأطفال بتطبيق المقاييس اللآزمة لهم في بعض مراكز الطب النفسي ومديكير أحد هذه المراكز. ثم يتم تحويلهم إلى مراكز للتوحد لتلقي العلاج أو البرامج التأهيليه. وبالرغم من وجود هذه المؤسسات حسب تدرج امكانياتها إلا إنها لا تغطي هذا الكم الهائل من هؤلاء الاطفال، ولا يظل اولياء الامور يتجولون من مركز الي آخر طلباً للخدمات السريعة.
في ظل هذا النقصان في الخدمات لمثل هؤلاء الاطفال وفي ظل ندرة المراكز المتخصصه في الاضطرابات النمائية، رأينا في عيادات ميدي كير ضرورة انشاء عيادات متخصصة لتنفيذ خطة متكامله مبنية علي التشخيص المبني علي البراهين، والعلاج، والتأهيل بدلاً من تحويل الحالات التي ترد الي المركز الي مؤسسات أخرى للعلاج والتأهيل داخل وخارج المملكة. ويكون العلاج مبكراً وبتوجه مهني وبمستويات متداخلة.فكلما كان العلاج المكثف مبكرا ومبني علي اسس تخصصيه، كلما كان الشفاء سريعاً.